الاثنين، 2 أبريل 2018

محمد فريد في مؤتمر فاروس القابضة : سوق الأوراق المالية لاعب رئيسي في تحفيز النمو الاقتصادي المستدام والطروحات الخاصة في ٢٠١٨ بين ٥ و ٦ طروحات


علوي تيمور : المؤتمر منصة للقاءات والاجتماعات بين المستثمرين وممثلي الشركات ومديري الصناديق للوصول لفرص استثمار جديدة
القاهرة – أ.ق.ت - كتب/ هيثم الفرسيسي : انطلق المؤتمر الاستثماري لفاروس القابضة للاستثمارات المالية من أجل المساهمة في خلق فرص استثمارية جديدة والبحث عن العوائد الألفا والشركات الرائدة تحت عنوان "In Search for Egypt Alpha" لمدة يومين ...
وذلك بحضور الدكتور محمد فريد، رئيس البورصة المصرية، وكبار مسؤولي شركة فاروس وعلى رأسهم السيد علوي تيمور، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للشركة، إلى جانب رؤساء مجالس إدارات ورؤساء تنفيذيين لحوالي ٤٥ شركة تعمل في مختلف المجالات.
وفي هذا السياق، قال الدكتور محمد فريد، رئيس البورصة المصرية، إن أي اقتصاد متقدم يسعى لتحقيق معدلات نمو قوية على نحو مستدام تشمل مختلف شرائح السكان ويتطلب سوق مال كفؤ ومتطور يعمل على زيادة معدلات الادخار والاستثمار على المدى الطويل، مع قدرته على توفير التمويل اللازم لتوسعات الشركات الراغبة في النمو والانطلاق.
وتابع رئيس البورصة المصرية، إن عام ٢٠١٨ سيشهد ما بين ٥ إلى ٦ طروحات خاصة بقطاعات مختلفة، فضلاً طروحات الشركات العامة والتي ستبدأ قبل نهاية هذا العام، مؤكداً على أن سوق المال لاعب رئيسي في تحفيز النمو الاقتصادي المستدام.
ومن جانبه، أكد السيد علوي تيمور على أن مناخ الاستثمار في مصر يشهد تطوراً ملحوظاً بعد التطوير الشامل للبنية الأساسية، وتنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي والتشريعي، مضيفاً أن فاروس من خلال مؤتمرها تعمل على خلق فرص استثمارية وإلقاء الضوء على العوائد الألفا والشركات الرائدة وتوفير منصة للقاءات والاجتماعات بين المستثمرين وممثلي الشركات ومديري الصناديق للوصول لفرص استثمار جديدة مؤهلة بقوة لتصبح استثمارات كبيرة ومتميزة".
وناقش المؤتمر في جلسته الافتتاحية المناخ الاستثماري في مصر واهتمام الاستثمارات الخارجية بتداول الأسهم المصرية. كما شهد المؤتمر جلستين أدارتهما رضوى السويفي، رئيس قسم البحوث بفاروس لتداول الأوراق المالية، أولاهما تحدث فيها كل من المهندس الدكتور خالد عقل، مساعد نائب رئيس المشروعات والتخطيط بشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات، والكيمائية عزة سري، نائبة الرئيس التنفيذي المساعد للعمليات بالهيئة المصرية العامة للبترول، والمهندس أحمد عبد ربو، رئيس برنامج تحسين كفاءة الطاقة، عن صناعة المصب في مصر والتحول في خضم خطوات مصر لتصبح مركز طاقة عالمي.

بينما تحدث كل من المهندس عماد الدين مصطفى، المدير التنفيذي للشركة القابضة للصناعات الكيماوية، والدكتور مدحت نافع، المدير التنفيذي للشركة القابضة للصناعات المعدنية، في الجلسة الثانية عن إستراتيجية الشركات القابضة لرفع مستويات الكفاءة وزيادة ربحية الشركات الأساسية.
ويشارك في المؤتمر حوالي ٤٥ شركة من مختلف القطاعات؛ منها السلع الاستهلاكية والخدمات، والاتصالات، والصناعات الدوائية، والسياحة، الكيماويات والبتروكيماويات، والشحن والخدمات اللوجستية، والبناء والمواد البنائية، والبنوك وبنوك الاستثمار والمؤسسات المالية.
وجدير بالذكر ان شركة فاروس القابضة بدأت العمل  في عام ٢٠٠٥، وهي تحقق تطوراً وأصبحت بنكاً استثمارياً متكاملاً يقدم باقة متكاملة من الخدمات المالية تخدم قاعدة عملاء ضخمة من الشركات والأفراد في مصر والشرق الأوسط وعالمياً.
وتقدم شركة فاروس القابضة باقة متكاملة من الحلول والخدمات المالية التي تلبي متطلبات عملائها بالسوق المصرية مثل ترويج وتغطية الاكتتاب، وإدارة الأصول، والتداول في الأوراق المالية، وخدمات التداول الإلكتروني، وكذلك بحوث الاستثمار وخدمات أمناء الحفظ.
وقد حصلت شركة فاروس القابضة للاستثمارات المالية على لقب أفضل بنك استثمار في مصر ضمن قائمة جلوبال فايننس، وهي إحدى أكبر المجلات المالية المتخصصة، لأفضل بنوك استثمار في العالم لعام ٢٠١٨.
كما تحتل شركة فاروس لتداول الأوراق المالية بشكل متواصل المركز الخامس من حيث حجم التداول في البورصة المصرية، وتتمتع فاروس بخبرات كبيرة في مجال تقديم الاستشارات المالية إلى جانب خبرات متميزة في عمليات الدمج والاستحواذ وصفقات إصدار الأسهم وأدوات الدين. وقامت شركة فاروس لترويج وتغضيه الاكتتاب في الأوراق المالية بتنفيذ عدة صفقات بارزة في مجموعة متنوعة من القطاعات المحورية، من بينها الكيماويات والأسمدة، والتمويل الاستهلاكي، والتعليم، والاتصالات. وخلال العام المالي ٢٠١٧، بلغ حجم قاعدة الأصول المدارة ٤.٢ مليار جنيه مصري وتتنوع بين صناديق الأسهم، وأدوات الدخل الثابت وكذلك صناديق حماية رأس المال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق