الثلاثاء، 20 مارس 2018

رئيس البورصة : التعاون بين" البورصة و"البنك الأوروبي لإعادة الإعمار “ لتقوية وتأهيل شركات بورصة النيل .. ونتشاور مع المؤسسات المالية المعنية بتطوير وتحديث الشركات الصغيرة والمتوسطة

محمد فريد رئيس البورصة المصرية
فريد : بورصة النيل ليست سوقاً للتخارج فقط بل منصة للتمويل والاستثمار وتحقيق تنمية اقتصادية مستدامة
 القاهرة – أ.ق.ت - كتب/ هيثم الفرسيسي : عقدت البورصة المصرية بالتنسيق مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، ورشة عمل ، سعيا منها لتقوية وتأهيل الشركات الصغيرة والمتوسطة المقيدة في بورصة النيل ، على مختلف المستويات الإدارية والفنية وأنشطة الحوكمة والإستدامة  ...
قال محمد فريد، رئيس البورصة المصرية، إن إدارة البورصة تولي أهمية كبيرة لتطوير سوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة ، لما له من أهمية كبرى في خلق مزيد من الوظائف وتطوير صناعات وأنشطة إنتاجية وخدمة مختلفة .
وتابع فريد ، إن جهود إدارة البورصة لتطوير بورصة النيل تتضمن فتح قنوات اتصال مع كافة المؤسسات المالية المهتمة بتقديم الدعم والعون والمشورة للشركات الصغيرة والمتوسطة لبناء قدراتها التشغيلية وتطوير مهاراتها فيما يتعلق أيضا بأنشطة الحوكمة والقدرات البشرية ، خاصة للشركات التي لديها رغبه حقيقية وجادة في التوسع والنمو .
وكشف رئيس البورصة عن نيته لترتيب عدة لقاءات تضم شركات بورصة النيل والرعاه المعنيين بجلب شركات للقيد ببورصة للنيل، سعيا منه لتطوير وتحديث السوق وإزالة كافة المعوقات وتحفيز الشركات وتأهيلها، والوقوف على النتائج التي حققتها الرعاه حتى الان .
ليؤكد رئيس البورصة ، أن بورصة النيل ليست سوقا للتخارج بل منصة هامة لتمويل التوسع والنمو وبل والادخار والاستثمار أيضا خاصة على الأجل الطويل.
وذكر رئيس البورصة، أن الشركات الصغيرة والمتوسطة قاطرة النمو والتنمية في العالم , لقدرتها على خلق مزيد من الوظائف والتطور بشكل سريع , لذلك أصبحت تستحوذ على النصيب الأكبر من مكونات النمو الاقتصادي في العديد من الاقتصاديات المتقدمة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق