الجمعة، 9 فبراير 2018

حسين السيد ونظرة على أسواق التداول الأمريكية والعالمية



القاهرة – أ.ق.ت : فادى لبيب – ناريمان ينى : تحدث حسين السيد كبير الخبراء الإستراتيجيين للسوق عن حالة الأسواق الأمريكية خاصة أسواق التداول ، قبيل إنتخاب ترامب ، منوهاً أن الأزمة التى حدثت الأسبوع الماضى فى البورصة الأمريكية لكانت تحولت إلى أزمة اقتصادية حقيقية تفوق ما حدث فى 2008 ، مشيراً إلى مؤشر "فيكس" الذى تلامس إلى الـ 50 نقطة ، وفى نفس الوقت فقدان النفط 10 $ ، مما أدى لفقدان الأسواق العالمية أكثر من 5 ترليون دولار ، لكن أنتهت الخسائر بدخول الأسواق الأمريكية في نطاق التصحيح بعد أيام قليلة ، موضحاً أنه بعد الأزمة المالية العالمية إرتفعت أسعار الأجور ...
حيث قامت البنوك المركزية في العالم بضخ عدة تريليونات لتعافي الأسواق، منوهاً أن سوق السندات الأمريكية تعد من أكبر الأسواق العالمية ، متسأئلآ : هل ستتسارع وتيرة رفع أسعار الفائدة من قبل البنك الفيدرالى الأمريكى.
كما أشار كبير الخبراء الإستراتيجيين للسوق إلى المنافسة الخاسرة منذ سنوات بين كل من منظمة أوبك وبين منتجى النفط الصخرى، منوهاً لأهمية مراقبة مؤشرات مخزون النفط الأمريكى فى ظل موسم صيانة المصافى ، وكذلك عدد منصات الحفر الأمريكى ، جنباً إلى جنب التسارع فى الإنتاج الأمريكى وتاثير الطلب العالمى بعد الخسائر الفادحة فى أسواق المال ، فضلاً عن قوة الدولار ذاته ، مشيراً إلى أن تكلفة إنتاج النفط الصخرى فى الولايات المتحدة الأمريكية باتت تتفاوت من شركة لأخرى ، حيث بدأت تقل التكلفة بشكل كبير نظراً للإستفادة من التكنولوجيا والإعتماد عليها بشكل أعمق .
أما عن تأثر أصحاب الشركات التكنولوجية بشكل واضح ، فيرى " السيد " أن سبب تأثر الشركات التكنولوجية الأمريكية فى المقام الأول خلال يومى الأثنين والثلاثاء الماضين يأتى فى المقام الأول إلى أن الشركات التكنولوجية خاصة فى "ناسداك" أصبحت هى ما تقود النمو وفى نفس الوقت هى الأكثر تأثراً فى التراجع ، كما أن الشركات التكنولوجية تعمل بطريقة لا تدفع فيها عوائد ، على الأقل بشكل منتظم بالنسبة للمستثمرين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق