الأحد، 11 فبراير 2018

توقيع بروتوكول تعاون بين البورصة المصرية والجمعية المصرية شباب الاعمال



فريد: مستعدون لتقديم كافة الخدمات والعون للشركات الصغيرة الطموحة الراغبة في القيد
السجيني :البورصة منصة تمويل واستثمار تنافسية لأعضاء الجمعية من شركات وأفراد
القاهرة – أ.ق.ت – كتب/هيثم الفرسيسى : وقع الأستاذ محمد فريد رئيس البورصة المصرية، بروتوكول تعاون مع الأستاذ عمرو السجيني رئيس الجمعية المصرية لشباب الأعمال، استكمالا لجهود البورصة في تعريف بمجتمع الأعمال والاستثمار بالفرص التمويلية والاستثمارية في سوق الأوراق المالية ...

قال رئيس البورصة، إن بروتوكول التعاون مع جمعية شباب الأعمال، يستهدف تعريف أعضاء الجمعية من شركات وأفراد بمزايا القيد والاستثمار في البورصة وبالأخص الاستثمار طويل الأجل ، بما يسهم في اجتذاب شركات جديدة قوية للقيد في البورصة، وزيادة عدد المستثمرين أيضا.
وذكر فريد أن تلك الخطوة تأتي ضمن استراتيجية شاملة يقودها مجلس إدارة البورصة لنشر الثقافة المالية في المجتمع،بما يسهم في رفع كفاءة وعمق السوق , عبر قيد شركات جديدة قوية وزيادة احجام التداول عبر تعريف جموع الناس بمزايا القيد والاستثمار .
وتابع فريد ،"إدارة البورصة مستعدة لتقديم باقة متنوعة من الخدمات للشركات الأعضاء بالجمعية المصرية لشباب الأعمال الراغبة للقيد في البورصة ، شريطة ان تكون لديها رغبة في التوسع والنمو والانطلاق ، لاستخدام البورصة كمنصة لتمويل النمو وليست الية فقط للتخارج ".
وأوضح فريد أن بروتوكول التعاون سيتبعه تنظيم عدة فعاليات هامة من ورش عمل وندوات لتعريف أعضاء جمعية شباب الأعمال من شركات وأفراد بمزايا القيد والاستثمار في البورصة، مع التأكيد على أن البورصة الية ادخار طويلة الاجل ,تسهم في توزيع للثروة والدخول .
ليؤكد رئيس البورصة على ايمانه بضرورة دعم قطاع المشروعات المتوسطة والصغيرة من خلال بورصة النيل، لما لهذا القطاع من قدرة هائلة على قيادة قاطرة النمو فى الاقتصاد، فضلا عن الاستفادة من طاقة وابداع الشباب المصري مستفيدين من التطورات التي تشهدها مصر على مستوى ريادة الأعمال وتمويل رأس المال المخاطر وحضانات الأعمال في السنوات الأخيرة .
وكشف فريد عن استهداف إدارة البورصة مواصلة الجهود لرفع وعى القطاع الخاص بقضايا الاستدامة والتي تتحقق عبر القيد في البورصة.
وأشار رئيس البورصة إلى أن وجود سوق مال نشط وكفء وفعال هو ضرورة لأى اقتصاد ناشئ يرغب في المنافسة، وهذا ماتعمل عليه إدارة البورصة لاستمرار تطوير سوق الأوراق المالية في مصر ليشهد نقلة نوعية ليصبح قادر على المنافسة إقليميا ودوليا ليضطلع بدره في اجتذاب مزيد من الاستثمارات الى السوق المحلي .
فيما قال الأستاذ عمرو السجيني  رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لشباب الأعمال أتوقع لهذا التعاون نتائج إيجابية ، فالبورصة المصرية سوقاً عريقاً ورائداً ومنصة هامة لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، التي تعلب دورا محوريا  في تنمية الاقتصاد، لا سيما في ظل دورها الرئيسي في محاربة مؤشري الفقر والبطالة, خاصة وأنها القطاع الأكثر خلقا للوظائف
وذكر السجيني،أن بروتوكول التعاون مع البورصة المصرية سيتبعه تنظيم ورش عمل وحلقات نقاشية تفصيلية ،لتعريف وتحفيز أعضاء الجمعية من الأفراد على الاستثمار والادخار بالبورصة , والشركات على الاستفادة من القيد في البورصة لتدبير التمويل اللازم لتوسيع قاعدة أعمالها .
أوضح السجيني، أن اهتمام الأستاذ محمد فريد رئيس البورصة، يكتب لهذا التعاون النجاح والاستمرارية ويحفزنا في الجمعية كمجلس إدارة وأعضاء للعمل على وضع خطط وبرامج لكيفية تعظيم اقصى استفادة ممكنة من البورصة المصرية للنهوض بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
وفي الختام أكد رئيس البورصة على ماسبق، ورحب بمواصلة التنسيق مع إدارة الجمعية وتقديم الاستشارات الفنية المطلوبة ، متطلعا لتفاعل أكبر من قبل أعضاء الجمعية كشركات وأفراد بما يعود على البورصة والجمعية بل والاقتصاد ككل بالفائدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق